الهاكا تنتصر للزميل الإعلامي عمورة في ملف “فساد الأطباء”

متابعة

قال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أن الهيئة العليا للإتصال السمعي البصري (الهاكا) رفضت شكاية وزير الصحة أنس الدكالي ضد الإعلامي محمد عمورة والتي طالب من خلالها بوقف برنامجه الإذاعي “احضي راسك “.

وكان وزير الصحة قد تقدم بشكاية إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بسبب حلقة إذاعية حول القطاع الصحي في المملكة ، و طالب بتوقيف البرنامج الذي يبث على الإذاعة الوطنية.

من جهتها كانت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء قد بعثت مراسلة إلى رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تشتكي فيها من حلقة من البرنامج الإذاعي الذي يقدمه محمد عمورة.

وورد في الشكاية، أن حلقة السبت 24 غشت من البرنامج سالف الذكر تخللتها “مجموعة من الألفاظ والمصطلحات التي تعتبر أحكام قيمة وتهما مجانية حول مهنة الطب”.

وذكر الأطباء، في الشكاية، أن هذه “التهم المجانية همت القطاعين العام والخاص” ، مؤكدةً أن حلقة البرنامج عرفت “تكرار مغالطات تدخل في خانة القانون الجنائي من قبيل النصب والاحتيال واستعمال السلطة المعرفية من أجل ترهيب وتخويف المرضى، وحثهم على التشكيك في كل الممارسة الطبية”، إضافة إلى “فساد المهنة”.

وطلبت الهيئة من الهاكا “اتخاذ القرار المناسب حماية للرسالة الإعلامية”، معتبرةً أن شكايتها ذات طلب استعجالي “نظراً لنية مقدم البرنامج تقديم حلقة أخرى حول القطاع، تهم طب التجميل بشكل خاص”.

مقالات ذات صلة