ملف فضيحة رادس يعود للواجهة.. و هذا ما قررته لجنة الإستئناف

متابعة

قررت لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم فتح ملف فضيحة رادس في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد والترجي، في 15 شتنبر الجاري.

وكان مسؤولو الوداد قد أكدوا في وقت سابق أنهم سيلجؤون إلى كل السبل القانونية للدفاع عن مصالح الفريق ولو اقتضى الأمر اللجوء مرة أخرى إلى محكمة التحكيم الرياضية “الطاس”.

وكان الأحمر قدم دفوعات جديدة يطالب من خلالها بإعادة النهائي، والاعتراض على الحكم، بالتأكيد على أنه من اختصاص لجنة المسابقات وليس لجنة الانضباط. وطالب الوداد هذه المرة بالاستماع لشهادات أطراف قوية ومؤثرة، للرد على اعتباره منسحبا من المباراة، من قبل لجنة التأديب.

مقالات ذات صلة