بعد فتح مقر و تعيين منسق جهوي جديد .. الغلبزوري يثور على بنشماش و يقصفه ببلاغ ناري

طنجة أنفو

مازال الصراع داخل البيت البامي بين اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع و معها تيار المستقبل، الذي يقوده احمد الإدريسي و محمد الحموتي و عبداللطيف وهبي و اخرون، و تيار الإنبعاث الذي يتزعمه الامين العام للحزب عبدالحكيم بنشماس و العربي المحرشي العلبة السوداء لهذا الأخير، حاميا و يزيد لهيبه يوما بعد يوم، في ظل تشبت كل طرف بمواقفه.

و مع اقتراب موعد تاريخ انعقاد المؤتمر الذي أعلنت عنه اللجنة التحضيرية التي يقوده سمير كودار نهاية الشهر الجاري، رفع الأمين العام للحزب ايقاع الضغط على خصومه باتخاذ مجموعة من القرارات، كان أخرها تجميد عضوية الأمين الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة عبداللطيف الغلبزوري الذي انتخب سنة 2017 لهذه المهمة من خلال مؤتمر جهوي حضره المئات من المناضلين و المناضلات على مستوى جهة الشمال، و تعيين منسق جهوي جديد بالإضافة إلى فتح مقر جديد للحزب بطنجة.

رد تيار المستقبل لم يتأخر كثيرا، حيث أصدر الأمين الجهوي المنتخب،عبداللطيف الغلبزوري، بلاغا ناريا انتقد فيه بشدة قرارات الأمين العام التي اعتبرها انتقامية و ميزاجية و لا تمت لقانون الحزب بصلة.

و قال الغلبزوري في بلاغ توصلت أنفو طنجة بنسخة منه، أن الجهاز المسمى ” المكتب الفيدرالي”، الذي اصدر قرار تجميد العضوية فاقد للشرعية منذ أن أقدم الأمين العام على إقالة عدد من أعضاءه بغير وجه قانون، و عوضهم بأعضاء أخرين كلهم من مريديه و موظفيه بمجلس المستشارين.

واضاف أن قرار تجميد العضوية، هو انتقام من طرف الأمين العام للدور الذي قام به لإنجاح اللقاء التواصلي الذي نظمته اللجنة التحضيرية بطنجة، و حضره أزيد من 1700 مناضل و مناضلة.

و أشار المتحدث أن الإجراءات المتخذة بشأن تعيين أمين جهوي جديد و فتح مقر جديد، هي إجراءات باطلة و لا أساس قانوني و أخلاقي لها.

و أكد الغلبزوري أنه مستمر في أداء مهامه كأمين جهوي منتخب من طرف الباميين و الباميات بجهة الشمال وفق قوانين و أنظمة الحزب.

 

مقالات ذات صلة