سعود يعيش حلم رئاسة الجهة .. طلب سائقا خاصا و كلف اثنين من مرافقيه بمهمة في ديوان الرئاسة

طنجة انفو

لا حديث في الأوساط السياسية بمجلس جهة طنجة  تطوان الحسيمة الا عن نائب رئيس الجهة محمد سعود المنتمي لحزب الاستقلال الذي عرض نفسه للسخرية من طرف الجميع (حسب مصادر خاصة لطنجة أنفو)، حيث اوهم نفسه بأحقيته في تصريف أعمال جهة الشمال،بعدما اختفى رئيسها الياس العماري عن الأنظار خلال الفترة الأخيرة،و انتشار خبر تقديم استقالته الى الجهات المختصة.
ووفق مصادر خاصة، علم موقع طنجة انفو أن محمد سعود الذي يروج لتكليفه من قبل رئيس الجهة، و هو ما نفاه عدد كبير من أعضاء المجلس، قام بتعيين شخصيين في ديوان الرئاسة بدون اي سند قانوني، كما قام بالإستلاء على المكتب المخصص لرئيس المجلس و طلب سيارة خاصة رفقة سائق خاص له.
طلبات سعود هاته التي أكدها عدد من أعضاء الجهة، لاقت سخرية واسعة بين الاعضاء،حيث خاطبه أحدهم “راك غير كتحلم و هادش لكدير غير تخربق”.
هذا و لم يخفي عدد من الأعضاء انزعاجهم من تصرفات سعود التي وصفوها بالغير مسؤولة و التي تنم عن تعلق هذا الرجل بوهم اسمه “رئاسة الجهة”.
وأضافت مصادر طنجة انفو، أن سعود دعا أعضاء مكتب الجهة الى اجتماع عاجل اليوم الثلاثاء، و هو الطلب الذي قوبل بالرفض من طرف الأعضاء الذي عبروا عن عدم تلبيتهم لدعوة سعود.
و كان سعود النائب الأول لرئيس الجهة، قد ترأس صباح امس الإثنين الدورة العادية لشهر اكتوبر لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، و التي لم يكتب لها النجاح بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني ليرفعها بعد دقائق قليلة من افتتاحها.

مقالات ذات صلة