القوات المسلحة الملكية لم ولن تقوم بأي حوار مع جبهة “البوليساريو”

متابعة

أكد مصدر عسكري أن القوات المسلحة الملكية لم ولن تقوم بأي حوار مع جبهة “البوليساريو”، داحضة بذلك التفسير الخاطئ لبعض المنابر الإعلامية بخصوص تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية وذلك بوجود تفاهم بين القوات المسلحة الملكية و”البوليساريو” حول إنشاء آلية عسكرية مشتركة.

وأوضح المصدر ذاته “هناك تفسير خاطئ لبعض المنابر الإعلامية بخصوص تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الذي قدمه أمام مجلس الأمن الدولي، حول الصحراء المغربية وذلك بوجود تفاهم بين القوات المسلحة الملكية و”البوليساريو” حول إنشاء آلية عسكرية مشتركة. وللفهم جيدا، فإن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة لا يحيز إلى هذا المعنى. وأن القوات المسلحة الملكية لم ولن تقوم بأي حوار مع جبهة البوليساريو حول آلية عسكرية”.

وأشار المصدر الى أن القوات المسلحة الملكية تتعاون بصفة دائمة مع المينورسو من أجل إحترام وقف إطلاق النار المنصوص عليه.

كما أن الفقرة 26 و 27 من تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، يضيف المصدر، واضحة وصريحة وتخص بمشاركة القوات المسلحة الملكية مع بعثة المينورسو من أجل تطبيق الإتفاق العسكري رقم 1، وأن هذه الآلية العسكرية هي مشتركة بين القوات المسلحة الملكية وبعثة المينورسو.

مقالات ذات صلة