الحسيمة تحتضن الملتقى الجهوي للتعاونيات الفلاحية النسوية

متابعة

تحت شعار “التعاونيات النسوية في أفق بلورة النموذج التنموي الجديد”، تحتضن مدينة الحسيمة يومي 18 و 19 أكتوبر الجاري أشغال الملتقى الجهوي للتعاونيات الفلاحية النسوية الذي تنظمه الغرفة الفلاحية لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة.

وذكر بلاغ للجنة المنظمة، توصل موقع طنجة أنفو  بنسخة منه، أن الملتقى الذي يقام بشراكة مع مختلف الفاعلين في القطاع يروم التعريف بالقطاع التعاوني الفلاحي النسوي بالجهة، وبالإنجازات التي تم تحقيقها، بالإضافة إلى تثمين دور التعاونيات النسوية في تنمية الاقتصاد المحلي وخلق فرص الشغل.

كما يتوخى المساهمة في بلورة الرؤية الجديدة للنموذج التنموي لجعل التعاونية النسوية مقاولة حاملة لمشاريع اقتصادية واجتماعية وقادرة على مواجهة المنافسة وتحديات السوق الوطنية والدولية وتمكينها من القيام بأدوارها في مجال خلق الثروات وتوفير فرص الشغل.

وسيتطرق الملتقى، الذي سيعرف مشاركة جميع الفاعلين في القطاع التعاوني النسوي من مؤسسات عمومية وخبراء وتعاونيات نسوية، إلى موضوع دعم التعاونيات النسوية بمقاربة البحث العلمي السوسيولوجي.

ويتضمن برنامج الملتقى تقديم مجموعة من العروض تهم “البرامج التنموية المنجزة لفائدة التعاونيات الفلاحية النسوية”، و”التعاونيات النسوية بإقليم الحسيمة.. الواقع والآفاق”، و”الاستشارة الفلاحية في مواكبة دينامية القطاع التعاوني النسوي بالجهة”، و”دور الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

ويتناول المشاركون في هذه التظاهرة أيضا مواضيع تهم “التعاونيات النسوية والتخفيف من الفقر في العالم القروي”، و”التعاونيات النسوية بالوسط القروي، قراءة من زاوية علم النفس الاجتماعي”، و”الخدمات التي تقدمها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالحسيمة لفائدة التعاونيات النسائية”.

كما ستنظم ضمن فعاليات الملتقى ورشات تبحث مواضيع “تقييم مشاركة التعاونيات النسوية في المعارض الجهوية والوطنية”، و”دعم التعاونيات النسوية بمقاربة البحث العلمي السوسيولوجي”، و”التعاونيات النسوية والتنمية المحلية”.

مقالات ذات صلة