انفراد ..نساء البيجيدي بمجلس جهة الشمال يقاطعن دورة أكتوبر احتجاجا على الشليح و خيرون

متابعة

غابت معظم عضوات حزب العدالة و التنمية بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الثلاثاء 04 نونبر، عن أشغال دورة أكتوبر للمجلس التي ترأستها لأول مرة فاطمة الحساني الرئيسة الجديدة للمجلس.

وعلم موقع طنجة أنفو من مصادر خاصة، أن غياب العضوات يأتي احتجاجا على القياديين بذات الحزب نبيل الشليح الكاتب الجهوي للحزب و النائب الخامس لرئيسة المجلس، و سعيد خيرون النائب الأول للرئيسة، بعدما تم اقصاءهم من تشكيلة مكتب الجهة الجديد، الذي تم انتخابه الإثنين الماضي، حين أصر الإثنين على التواجد بلائحة المكتب، رغم مطالبة بقية الحلفاء بتمكين عضوة من البيجيدي من الإلتحاق بالمكتب تفعيلا للمادة 19 من القانون التنظيمي للجهات الذي ينص على تواجد الثلث من النساء كنائبات للرئيس أو الرئيسة.

و اضاف المصدر، أن عضوات البيجيدي كانوا ينوون الإحتجاج اليوم خلال أشغال الجلسة، إلا أن تدخل بعض القيادات و منهم عمدة مدينة طنجة محمد البشير العبدلاوي، الذي حاول تهدئة الأنفس، أثناهن عن هذه الخطوة و الإكتفاء بالغياب عن الدورة.

من جهة أخرى، قال المصدر، أن العضو البارز في حزب البيجيدي بطنجة، عبداللطيف بروحو، غاب هو الأخر عن الدورة بفعل الموقف الذي اتخذه من الثنائي خيرون و الشليح، اللذان رفضا التنازل لإمرأة من الحزب لشغل مهام نائبة للرئيسة، مما أجج غضبه و قرر عدم حضور دورات المجلس المتبقية.

ويرى بعض المتتبعين، أن هذه الواقعة لن تمر بسلام على البيت الداخلي للبيجيدي بجهة الشمال، الذي يعيش خلال الايام الأخيرة على صفيح ساخن بعدما تفجرت مفاجأة التحالف مع الغريم السياسي حزب الأصالة و المعاصرة، في خطوة رفضها العديد من القياديين على مستوى الجهة.

مقالات ذات صلة