احتجاج تجار مليلية على إغلاق معبر بني انصار و تردي الأوضاع الإقتصادية

متابعة

احتج العشرات من التجار في مدينة مليلية المحتلة، أخيرا، أمام مندوبية الحكومة المحلية، للمطالبة بإيجاد حل للوضع الذي يوجد عليه المعبر الحدودي الوهمي ل”باب مليلية”، المغلق منذ، غشت الماضي، من قبل السلطات المغربية.

وقال المحتجون، إن قرار إغلاق المعبر الحدودي مع مليلية، ألحق أضرارا وخيمة بالتجار في مليلية السليبة، بالإضافة إلى تأزيمه لوضعية نشاط الشحن والنقل بميناء المدينة.

وتطالب 8 منظمات تجارية، بإعادة فتح معبر بني أنصار في وجه الراغبين في التبضع من مليلية وإنهاء حالة الحصار الذي فرضته السلطات المغربية، وإنعاش الحركة التجارية حسب صحيفة “الفارو”.

وأكد التجار المحتجون، على أن الوقفة الاحتجاجية، تندرج ضمن الاحتجاجات السابقة التي انطلقت، مارس من العام الماضي، والتي تروم إبلاغ السلطات الاسبانية بالأضرار التي يعاني منها التجار.

ووفق الصحيفة ذاتها، فان “تقريرا رسميا أعدته الإدارة العامة للملاحة بالمدينة كشف بالملموس التأثير السلبي لقرار الإغلاق على التجار المحليين، الذين عبروا عن “سخطهم وانزعاجهم بشأن ما ستؤول إليه الأوضاع في المستقبل، لاسيما في ظل التزام مدريد الصمت بخصوص هذا الملف”.

مقالات ذات صلة