المندوبية السامية للتخطيط : نسبة “العنوسة” ارتفعت في صفوف المغربيات

متابعة

كشف التقريرالأخير للمندوبية السامية للتخطيط حول “السكان والتنمية في المغرب لسنة 2019” ، أن نسبة العنوسة ارتفعت خلال خمسون سنة الماضية ، في حين تم تسجيل ارتفاع في سن الزواج بالنسبة للرجال والنساء.

وأفادت مندوبية الحليمي، في التقرير أن متوسط الأعمار عند الزواج ارتفع بشكل كبير في الوسطين الحضري و القروي، إذ بلغ إلى 31،9 سنة بالنسبة للرجال و 25،5 بالنسبة للنساء سنة 2018.

وقالت المندوبية في ذات التقرير، إن 35 في المائة من النساء المغربيات غير متزوجات، حيث أن 24 في المائة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 30 و34 سنة لم يسبق لهن الزواج بعد، كما أن العزوبة الدائمة تخص أكثر من 11% من النساء المتراوحة أعمارهن بين 45 و49 سنة.

وكشفت الأرقام أن معدلات الخصوبة سجل انخفاضا كبيرا في السنوات الأخيرة، حيث وصلت سنة 2014 إلى 2.21 طفل لكل امرأة وهو مستوى يقارب المسجل في فرنسا (طفلين لكل امرأة)، قبل أن يعرف ارتفاعا طفيفا خلال السنوات الأربع الموالية، حيث بلغ 2.38 طفل لكل امرأة سنة 2018، مع العلم أن هذا المعدل كان يصل سنة 1960 إلى 7 أطفال لكل امرأة.

وأشار التقرير إلى أن الأسر المغربية أصبحت تستعمل بشكل كبير وسائل منع الحمل، خلال العقود الأربعة الأخيرة، بنسبة وصلت لـ265 في المائة خلال الفترة الممتدة بين 1980 و2018، إذ أن 70،8 من النساء المغربيات يستعملن أحد وسائل منع الحمل.

مقالات ذات صلة