بن عبد القادر .. رشحنا خيرون و الشليح عن قناعة و لأهداف محددة

طنجة انفو

بعد الضجة التي صاحبت النقاش العمومي حول مدى تفعيل الفصل 19 من القانون التنظيمي للجهات في تشكيل المكتب الجديد لمجلس جهة طنجة تطوان الخسيمة.و الانتقادات التي طالت حزب العدالة و التنمية الذي لم يرشح اي امرأة لعضوية المكتب و التشبت بترشيح رئيس جماعة القصر الكبير سابقا سعيد خيرون و الرئيس السابق لفريق الحزب بالمجلس نبيل الشليح.

قالت وقاء بنعبدالقادر، عضوة فريق البيجيدي بمجلس جهة الشمال، في تصريح خصت به موقع طنجة انفو،  ان اختيار الفريق لخيرون و الشليح لدخول المكتب المسير، جاء بعد نقاش و تشاور بين كل الاعضاء، حيث تم الاجماع على ترشحهم، و لم يكون هناك اي اعتراض من طرف اي اخت داخل الفريق.

و أكدت بنعبدالقادر ان مشاركة اخت في المكتب، كانت ستكون في حالة واحدة و هي منح البيجيدي ثلاثة مقاعد في تشكيلة المكتب و هو ما لم يتم قبوله للأسف.

و نفت المتحدثة اي خلافات داخل الفريق بسبب الفصل 19 و اقصاء المرأة البيجيدية، مبررة غياب العضوات عن حضور الدورة الاستثنائية راجع ﻹلتزامتهن المختلفة.

وأضافت ان اختيار الاخوين خيرون و الشليح وراه أهداف محددة، و أملته الضرورة المرحلية التي يمر منها مجلس الجهة الذي يحتاج إلى أشخاص معينين في هذه الفترة لإدارة الامور بشكل جيد.

مقالات ذات صلة