طنجة.. 20 سنة سجنا في حق “شيفور” طارد سيارة

متابعة

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، أول أمس الثلاثاء، بسجن سائق حافلة لنقل العمال لمدة 20 سنة نافذة، وذلك إدانته  بتهمة محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار، فيما وزعت 18 شهرا حبسا نافذا على ستة أشخاص، كانوا على متن سيارة، بتهمة الضرب والجرح.

وتعود فصول هذه القضية إلى، شهر دجنبر الماضي، إذ وقع خلاف بين سائق حافلة لنقل العمال وسيارة تقل ستة أشخاص حول حق الأسبقية على مستوى طريق الرباط، قبل أن يتحول الأمر إلى مشادة كلامية بين الطرفين، هدد سائق الحافلة على إثرها الراكبين على متن السيارة بسيف من الحجم الكبير، وطاردهم بطريقة “هوليودية”.

ودامت المطاردة حوالي نصف ساعة قبل أن تلجأ السيارة إلى أحد المسالك المسدودة في حي أشناد، حيث هاجمها سائق الحافلة، وهو في حالة هستيرية، وهشم زجاجها، وطارد ركابها، الذين بادلوه الضرب بواسطة الحجارة، قبل أن يوجه إلى أحدهم ضربة على مستوى الرأس، ثم صعد إلى حافلته، وسحل الضحية بمركبته، ثم لاذ بالفرار.

وتسبب سائق الحافلة في إصابة ضحيته بعاهة مستديمة على مستوى ساقه اليمنى.

وطالبت النيابة العامة بإعادة تكييف التهمة الموجهة إلى سائق الحافلة من محاولة القتل العمد إلى محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار، وإدانته بالسجن 30 سنة سجنا نافذا.

مقالات ذات صلة