وفاء بن عبدالقادر : لم أعقد أي صفقة و افكر جديا في هذا القرار

متابعة

نفت المستشارة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن حزب العدالة و التنمية، وفاء بنعبدالقادر، إبرام اي صفقة مع القياديين بنفس الحزب نبيل الشليح و سعيد خيرون من أجل المساهمة في إخماد الحريق الذي شب داخل بيت البيجيدي بجهة الشمال، بعدما  تحالف هذا الأخير مع البام في مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، و حرمان نساء الحزب من مقعد داخل المكتب، تفعيلا للفصل 19 من القانون التنظيمي للجهات.

وقالت بنعبدالقادر في تصريح خصت به موقع طنجة أنفو، أنها تنأى بنفسها عن هكذا شائعات، و أنها تفضل الصمت و عدم الإنجرار وراء كل ما يشاع و يقال في حقها رغم دناءته.

و أكدت المتحدثة أنها لم تطلب أي منصب كيفما كان نوعه، في إشارة إلى تداول بعض المنابر لخبر منحها مسؤولية كاتبة مجلس الجهة خلفا لفاطمة الحساني التي انتخبت مؤخرا على رأس مجلس الجهة.

و اضافت بنعبدالقادر، أنها بدأت تفكر جديا بالإستقالة من العمل السياسي، و التفرغ لحياتها الاسرية و مسؤولياتها الجمعوية.

و أكدت المتحدثة أن هذا القرار سيتخذ قريبا في إشارة إلى انسحابها من الحياة السياسية.

مقالات ذات صلة