بوهريز .. حزب الحمامة يولي أهمية خاصة للريف و ساكنة المنطقة ينتظرها مستقبل اقتصادي جد واعد

متابعة

قال محمد بوهريز، القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار و عضو مكتبه السياسي، في لقاء تواصلي بجماعة ميضار، بإقليم الدريوش، أن حزب الحمامة يولي أهمية خاصة لساكنة منطقة الريف، و عازم على أن يضع برامج خاصة و فعالة تساهم في النهوض بالمنطقة و تنميتها اقتصاديا و اجتماعيا.

بوهريز الذي كان يتحدث أمام حشد كبير من منخرطي الحزب و ساكنة منطقة ميضار،  في إطار برنامج 100 يوم 100 مدينة، أكد أن هذه الأخيرة ونواحيها ستكون في المستقبل القريب، وجهة إقتصادية بامتياز، وذلك بعد إستكمال الأشغال وإفتتاح الميناء المتوسطي الكبير (ضواحي الناظور)، والذي سيمكّن هذه الأقاليم، من تغيير ملامحها كما هو حال مدينة طنجة بعد الميناء المتوسّطي، عبر إستقطاب عدد كبير من الإستثمارات التي من شأنها أن تساهم في توفير عدد كبير من مناصب الشغل لفائدة ساكنة المنطقة.

وطمئن القيادي في حزب الحمامة، و هو يلقي خطابه باللهجة “الريفية” في حدث استثنائي في الأوساط  الحزبية، ساكنة المنطقة كون  أن الحزب يشتغل في إطار برنامج “100 يوم 100 مدينة” على تحليل مشاكل المواطنين بدقة بالحديث المباشر معهم، حتى يتسنى له وضع برنامج واقعي يلامس و يجيب على كل الإشكالات الإجتماعية التي يبقى أهمها التعليم، الصحة و التشغيل.

 

مقالات ذات صلة