بعد خلافات مع رئيس الحكومة.. وزير المالية يقدم استقالته

متابعة

استقال وزير المالية البريطاني “ساجيد جافيد” بشكل مفاجئ من منصبه، بعد خلافات مع رئيس الوزراء بوريس جونسون وكبير مستشاريه “دومينيك كامينغز”، حول كيفية إدارة الشؤون المالية للبلاد في أعقاب البريكست.

وكانت المملكة المتحدة أتمت عملية البريكست يوم 31 يناير المنصرم، لتغادر عضوية الاتحاد الاوربي رسمياً وتبدأ الفترة الانتقالية، التي من المقرر أن تشهد الاتفاق على شكل العلاقة المستقبلية بين الجانبين.

وتقدم “جافيد” باستقالته، اليوم الخميس، بعد لقاء دام لمدة ساعة مع رئيس الوزراء، حيث رفض وزير المالية طلب جونسون بشأن إقاله فريقه من المستشاريين، نقلاً عن صحيفة “فايننشال تايمز”.

ورفض “جاويد” أمراً بطرد فريق مساعديه، قائلاً: “لا يوجد وزير يحترم نفسه يمكنه قبول مثل هذا الشرط”، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.

وتأتي الاستقالة المفاجئة لوزير المالية، بعد 8 أشهر فقط في المنصب، وقبل أقل من شهر من تاريخ خطة الموازنة المقبلة والتي من المخطط تقديمها في 11 مارس المقبل.

ولم يقدم “جافيد” موازنة حكومية من قبل، لكنه أول مستشار يتخلى عن منصبه إثر خلاف مع “الداونينج ستريت” منذ “نايجل لاوسون” في عام 1989.

ومن المقرر أن يحل”ريشي سناك”،  البالغ من العمر 39 عاماً، محل “جافيد”.

مقالات ذات صلة