شَقيقة مَلك اسبانيا وزوجها يُمثّـلان أمامَ القضاء بتُهمة الاحتِيال والفَساد

جريدة طنجة – أ ف ب Agence France-Presse ( فضائح الفساد ) 

في سابقة في اسبانيا، تَمثل كريستينا دي بوربون شقيقة ملك اسبانيا الاثنين امامَ المحكمة في بداية محاكمة لواحدة من اكبر فضائح الفساد في سنوات الازمة, تأمل في الافلات منها في اللحظة الاخيرة.

ووصلت كريستينا وزوجها اينياكي اوردانغارين واجمين إلى المحكمة، قبل نحوَ نصف ساعة من افتتاح المحاكمة في بالمــا دي مايوركا في ارخبيل الباليار.

وفي قاعة علقت فيها صورة كبيرة لاخيها الاصغر فيليبي السادس، رئيس الدولة منذ تَنازل الملك خوان كارلوس عن العرش في ،2014 بدَت الاميرة البالغة من العمر 50 عاما، نجمة رغما عنها لـ`”محاكمة السنة” مع زوجها و16 مُتّهما Bخرين.

و مَرّت كريستينا قبل بَدءِ الجَلسة امام مئات الصحافيين المتجمعين عند مدخل محكمة بالما دي مايوركا، عاصمة جزر الباليار، وهي ترتدي بزة سوداء مزينة بوشاح باللونين الاحمر والابيض.

وكريستينا الابنة الثانية لخوان كارلوس وصوفيا متهمة باخفاء واردات لها عن مصلحة الضرائب ناجمة عن اختلاس زوجها اينياكي اوردانغارين مع شريك سابق له مبالغ تصل الى ستة ملايين يورو من الاموال العامة.

وهي تؤَكّد انّهـا لم تكن على علم بهذه القضايا وانها تولي زوجها منذ 18 عاما ثقة عمياء. وترفض فكرة الطلاق منه على الرغم من ضغوط الاسرة الملكية التي تحاول الحد من الاثار السلبية للقضية على العائلة.

وأكّدَ ميكيل روك،،ا، محامي كريستينا دي بوربون التي وصلت قبل ايام من جنيف حيث تقيم منذ 2013 ان كريستينا “مستعدة للمثول امام القضاء بكل راحة بال” واضاف ” لا يمكن انتِقــاد مسالة وُجـود زَوجين مُتفاهمين ومُتحابين”.

و يعتمد الدّفـاع استراتيجية تقومُ على تَقديم الزوجين على انّهما مُتَضامنــان يُواجهـــان القضية مَعـًا.

 

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر