عـودة فندق المنزه إلى نشاطه المعهود ..

جريدة طنجة ( فندق المنزه) 

عاد مؤخرا، فندق المنزه بطنجة إلى معترك الحياة السياحية بحلة جديدة وبتنافسية ملحوظة، مسترجعا بريقه ومجده، وذلك بفضل الإدارة المسؤولة الجديدة التي يبدو أنها تراكم تجربة كبيرة و باعا طويلا في مجال الفندقة.

ولعل كل من سبق له أن زار هذه البناية السياحية من قبل، ثم أقدم على زيارتها – حاليا- إلا ووقف على معالم التغيير الكبيرة التي طرأت عليها، سواء على مستوى المطبخ أو على مستوى الغرف، في الوقت الذي كانت الإدارة القديمة قد حاولت التخلي عن هذا الفندق المعلمة، نتيجة صراعات ومشاحنات معينة كانت قاب قوسين أو أدنى أن تعصف به أو وتؤدي به إلى الدمار، حتى أنه راج، وقتها، حديث – خلف الكواليس – بخصوص إمكانية عرض الفندق المذكور للبيع، الأمر الذي جعل بعض السكان الغيورين والزبناء يشعرون بخيبة أمل، خاصة وأن الفندق ذاته لعب دور الريادة في الماضي السحيق، إذ يعتبر معلمة تــاريخية، بكل المقاييس، حيث لا يمكن نسيانها بسهولة، بعد أن نزلت بغرفها و فضاءاتها شخصيات سياسية عالمية وكتاب ومفكرون وفنانون دوليون، كما تخرجت منها أطر كفأة حملت المشعل في مجال الفندقة، كما يعتبر مطعمه من المطاعم الراقية جدا.

فهنيئـًا للإدارة الجديدة لفندق المنزه، وهي تعمل على تحسين الخدمات به، قصد استرجاع بريقه ومجده، بطريقة ملموسة على أرض الواقع، من خلال المنتوج والجودة المقدمين للزبناء، أما عدد النجوم فلا يهم، لأن النجوم مكانها الطبيعي هو السماء… 

مقالات ذات صلة