جبرون : ما فعلهُ الملك في المجال الديني من إنجازات لم يكن مُتـاحا للإسلاميين تحقيقه ولو بثورة

جريدة طنجة ( المجال الدّيني ) 

في حوار مثير مع موقع “تل كيل” كشفَ البـاحثُ والمفكر، محمد اجبرون، المستقيل حديثا من حزب العدالة والتنمية، أنَّ المملكة المغربية في عهدِ الملك محمد السادس، عملت بجد للتخلص من إعـاقتها الدّينية، وعملت أيضـًا على تأطيـر الممـارسة السياسية والتشريعية للدولة تأطيرا دينيا وفقهيا.

وأضـافَ جبـرون حجم الإنجاز والاستثمار في الحقل الديني مؤسساتيا وماليا وقانونيا في العهد الجديد غير مسبوق، واستطرد جبرون في حواه قائلا :” كتبت دراسة نشرتها مكتبة الإسكندرية سنة 2011 حول هذا الموضوع من أهم خلاصتها: إذا كانت المملكة قد تغيرت في علاقتها بالمجال الديني واستوعبت وتجاوبت بطريقة غير مباشرة مع كثير من مطالب الإسلاميين، فعلى الإسلاميين أن يتغيروا تبعا لهذا، وللأسف شيء من هذا لم يحصل، لا زال الإسلاميون المغاربة لم يأخذوا بعين الاعتبار وبالإيجابية المطلوبة ما تحقق على هذا الصعيد، الذي يعتبر مطلوبهم بالأصالة، فما ذا كان يطلب الإسلاميون على صعيد الدولة أكثر مما فعله جلالة الملك في هذا المجال؟ ولن أبالغ إذا قلت، لم يكن متاحا لهم تحقيق هذا الإنجاز، ولو بثورة…

 

Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر