ملتقى أصيلة الوطني للمديح والسماع في دورته الحادية عشر

جريدة طنجة ( ) 

سيتم تنظيم ملتقى أصيلة الوطني للمديح والسماع والقصيدة الروحية أيام الجمعة 11 والسبت 12 والأحد 13 ماي 2018 المقبلة، وذلك تحت شعار : “الوحدة الروحية المنيفة .. لجهات المملكة الشريفة”، وأهم مَحَطـات هذا المُلتقَى السَّنوي ستكون على الشكل التـالـي :

– العرض الفنّي الأول الذي ستقدمه الجمعية العباسية لمدينة مراكش.
– تكريم الأستاذ محمد عز الدين أحد أقطاب المادحين بالمغرب حاليا.
– العـرض الفني لمادحي الجهة الشرقية وهي كذلك ضيف الشرف لهذه الدورة.
– تكريم أحد رموز المديح والسماع بمدينة أصيلة ويتعلق الأمر بالأستاذ الفقيه أحمد الجباري.
– ثم مجموعة نخبة أصوات مكناس للمديح والسماع.
– وهناك أيضا مجموعة ارحوم البقالي للحضرة الشفشاونية.

وأخيرا، هناك عرض مشترك سيحييه مادحو وشيوخ وضيوف الملتقى الحادي عشر بأصيلة وذلك إحياء للذكرى الأربعينية للمرحوم الأستاذ عبد المجيد الصويري أحد أقطاب ورموز المديح والسماع الصوفي ببلادنا. (انظر إلى مقالنا “الأستاذ عبد المجيد الصويري في ذمة الله” الذي نشرناه في جريدة طنجة بتاريخ : 7 أبريل 2018).

0
ولعل من أهم الأهداف التي ترجو الدورة الحادية عشر تحقيقها‪ ‬هو‪ ‬ترسيخ هذا الفن التراثي المغربي‪ ‬الأصيل لدى الجمهور الذواق، استنادا إلى التوجهات الملكية السامية لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، الداعية إلى “‪ ‬تشجيع المبادرات والتظاهرات الفنية، وتكريم أهل الفن والثقافة والإبداع ‪.‬.. ثم العناية بالموروث الثقافي المحلي الذي يجسد اعتزازنا بتعدد وتنوع روافد الهوية الوطنية، في ظل المغرب الموحد للجهات‪ ‬”‪ .‬

ويضيف جلالته ‪:‬ “‪‬إن‪ ‬مسؤوليتنا الجماعية تتمثل في صيانة هذا الرصيد الثقافي والحضاري الوطني”، من خلال تظافر جهود جميع المغاربة فرادى وجماعات، جمعيات، مؤسسات وهيئات، من أجل الحفاظ على الهوية الثقافية المغربية الأصيلة والموروث غير المادي للشعب المغربي حتى يبقى خالدا للأجيال المتلاحقة..

مقالات ذات صلة