الفنان زهير وطاش ينجز جدارية ضخمة بشارع بلجيكا

جريدة طنجة 

في يوم الإثنين المنصرم ومباشرة بعد تتويجه بشهادة الماستر في القانون الخاص˛ عبر الفنان زهير وطاش عن لهفته في تذوق ألوان الصباغة˛ وذلك بإنجازه لجدارية بشارع بلجيكا قبالة مسجد محمد الخامس˛ تحت لواء جمعية طنجة للفنون التشكيلية˛ و بتنسيق مع مندوبية وزارة الثقافة بطنجة و الجماعة الحضرية لطنجة. فهذا العمل الفني ما هو إلا جزء من برنامج النسخة السادسة من المهرجان الدولي طنجة للفنون التشكيلية.
وقد تم هذا العمل الفني بمساعدة مجموعة من زملاء و زميلات الفنان التشكيلي زهير أمثال الفنان يوسف مهابي من مدينة طنجة و الفنانة أسماء العلامي من مدينة فاس و أختها مريم.
وهذا الرسم الجداري عبارة عن بورتريه لمرأة أمازيغية عجوز وسط دائرة مزخرفة (موندالا) تتخللها حروف أمازيغية و عربية وعبرية ترمز إلى تنوع الثقافات و الديانات˛ هذه الحروف التي جاءت متناغمة مع عبارة: “الفن في خدمة الجميع” وهي نفسها شعار المهرجان.
والملاحظ أن بورتريه هذه المرأة العجوز فيه تعبير للأم المغربية بصفة عامة˛ خاصة أن كل من ينظر إلى تعابير هذه المرأة العجوز و ابتسامتها العريضة إلا ولانصرفت أذهانه و أحاسيسه إلى أمه الحنونة˛ فيشعر حينها بالحب و التفائل.
فتحية محبة لجمعية طنجة للفنون التشكيلية في شخص رئيسها الأستاذ أحمد الصغير الذي يبدل الجهد الكبير من أجل ضمان استمرارية جمعيته الرائدة في إبداع رسومات جدارية تسر الناظرين فضلا عن تشجيعه الدؤوب للمواهب الناشئة.مع متمنياتنا للفنان زهير بمزيد من التألق و النجاح.

مقالات ذات صلة