النيابة العامة تقرر الإفراج عن بوحاجة بعد تنازل شركة “صوماجيك باركينغ”

جريدة طنجة

قررت النيابة العامة بطنجة الإفراج زوال الأربعاء المنصرم، عن الناشط محمد سعيد بوحاجة، الذي كان معتقلا على خلفية اتهامات وجهتها له شركة “صوماجيك باركينغ” بسرقة عدد كبير من “الصابو”.
وتقرر الإفراج عن بوحاجة بعد إقدام شركة صوماجيك على التنازل عن الدعوى التي رفعتها ضد الناشط المذكور، وذلك بعد تدخلات كبيرة ووساطات قادتها شخصيات سياسية من الأغلبية والمعارضة داخل المجلس الجماعي لطنجة.
وكانت هذه الشخصيات قد قادت هذه الوساطة قبل الجلسة الأولى لمحاكمة بوحاجة الأسبوع الماضي، والتي كانت ستفضي إلى الإفراج عن الناشط، إلا أن بيانا أصدره الحزب الإشتراكي الموحد قبيل بداية المحاكمة قوض جهود الوساطة، حسب المتدخلين في الملف.
وخلف التنازل الذي أقدمت عليه الشركة ارتياحا في صفوف مجموعة من النشطاء المقربين من بوحاجة وبين عائلته، حيث يعتبر ملف بوحاجة جولة من جولات الصراع بين شركة صوماجيك والمجموعة المناهضة لها والتي تدور رحاها بالمحاكم.

مقالات ذات صلة