البحرية المغربية تطلق النار على قارب مطاطي للهجرة السرية والسلطات تفتح تحقيقا حول ملابسات الحادث

جريدة طنجة ـ زهراء بن سليمان 

“حياة”، طالبة لا زالت في ريعان شبابها، تبلغ من العمر 22 سنة، لبت نداء ربها يوم الثلاثاء، في إطلاق نار من قبل البحرية المغربية، لتوقيف قارب مطاطي للهجرة السرية، بمدينة الفنيدق.

وحسب مصادر، فإن الضحية كانت تقطن قيد حياتها، بحي جبل درسة بمدينة تطوان، وكانت تستعد للهجرة السرية ن الفنيدق نحو سبتة، ومن سبتة كانت ستتجه نحو إسبانيا رفقة 4 مهاجرين آخرين، على متن قارب مطاطي سريع، يقوده إسباني.

وفي محاولة فرار “حياة” ورفقائها الأربعة، اضطرت البحرية المغربية إطلاق النار على القارب المطاطي، نجم عنه مصرع “حياة” و إصابة رفقائها بجروح متفاوتة .

هذا، وقامت السلطات المختصة بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، الذي هز الرأي العام. 

مقالات ذات صلة