الدورة 12 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة من 22 الى 27 أكتوبر 2018

جريدة طنجة ـ لمياء السلاوي

يتجدد الموعد سنويا و منذ إحدى عشر سنة مع عشاق المسرح من مختلف ربوع المعمور، عبر المهرجان الدولي للمسرح الجامعي في دورته الثانية عشر، في الفترة الممتدة من 22 وإلى 27 أكتوبر 2018، والذي ينظم هذه السنة من طرف جامعة عبد المالك السعدي من خلال جمعية العمل الجامعي التابعة للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة.

و حسب بلاغ توصلت به الجريدة، فهذا المهرجان يشكل حدثا فنيا سنويا يمنح فرصة اللقاء بين مختلف الفاعلين في المجال المسرحي، من خلال مقاربة شبابية طلابية تختلف عن باقي زوايا التعاطي مع مكونات العرض المسرحي في إطارات أخرى، كما ستشكل هذه الدورة فرصة لقاء بين شباب مولع بالمسرح ومجموعة من الرواد والمحترفين خبروا دواليب الإبداع المسرحي وتفاصيله.

وأصبحت هذه التظاهرة مناسبة لاكتشاف العروض المسرحية المتميزة، و المواهب الصاعدة و الإنفتاح على ثقافة الغير، من خلال تفعيل دبلوماسية ثقافية مغربية متعددة، إضافة إلى التعاطي مع هموم الإنسان و الوطن، و منبرا لنشر الوعي و ثقافة السلام في ظل الأوضاع العالمية الراهنة، التي أصبحت تحتم علينا بذل الجهد و التماس النضج لضمان غد أفضل.

و تقوم اللجنة المنظمة، المكونة من عدد من طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، منذ عدة أشهر، بالإعداد المتقن لكل تفاصيل هذا العرس الثقافي، الذي أصبح رقما أساسيا من المواعيد الثقافية بمدينة طنجة، وبين مختلف الجامعات العالمية.

و ذكر البلاغ الصادر من إدارة المهرجان، أن اللجنة المنظمة توصلت ب 54 ترشيحا من مختلف الجامعات العالمية، ممثلة للقارات الخمس، وبعد دراسة إدارية وتقنية وفنية، وأخذا بعين الإعتبار إمكانيات الجهة المنظمة، فقد تم تقرير أربعة عشر عرضا ممثلا لعشر دول، حاملة إلى مدينة طنجة كل معاني التعايش و السلام.

كما سيتم تقديم مختلف التفاصيل الأخرى المرتبطة بالمهرجان في البلاغات اللاحقة، ومن ذلك برنامج الدورة وأعضاء لجنة التحكيم والمكرمين، إضافة إلى الفرق خارج المسابقة والورشات والتوقيعات.

مقالات ذات صلة