جماعة طنجة تتفاعل إيجابا مع عرائض المجتمع المدني و تدرجها ضمن جدول أعمال دورة المجلس المقبلة

طنجة أنفو :

 

في مبادرة هي الأولى من نوعها بعد المصادقة و تفعيل القانون التنظيمي المتعلق بتقديم العرائض،قام المجلس الجماعي لطنجة بالتفاعل إيجابا مع 3 عرائض مقدمة من طرف كل من مرصد حماية البيئة و المأثر التاريخية بطنجة و المتعلقة بموضوع ”   تثمين حدائق المندوبية “،و جمعية التكتل الجمعوي بطنجة الكبرى و المتعلقة ب ” المعالجة الثلاثية للمياه العادمة “،بالإضافة إلى عريضة مركز إبن بطوطة للدراسات و أبحاث التنمية المحلة المرتبطة بمأسسة مشاركة ساكنة طنجة في إعداد ميزانية المدينة.

جواب الجماعة حسب نص المراسلة الموجهة للمؤسات الثلاث،جاء انطلاقا من احترام العريضتين للشكليات المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.16.403 الصادر في 4 محرم 1438الموافق ل 6 أكتوبر 2016 المحدد لشكل العريضة المودعة لدى المجلس الجماعي، و الوثائق المثبة التي يتعين إرفاقها بها.

و انطلاقا مما سبق عمد المكتب الجماعي إلى اتخاذ قرار إدراج العرائض ضمن جدول أعمال دورته المقبلة التي ستعقد بداية شهر ماي المقبل.

و عن هذا التفاعل قال ذ. عزيز الجناتي رئيس مرصد البيئة و الماثر التاريخية لجريدة طنجة،فعلا تلقى المرصد ردا ايجابيا من طرف الجماعة بخصوص ادراج نقطة تثمين حدائق المندوبية ضمن جدول أعمال الدورة القادمة، و المرصد اذ يحيي هذا التفاعل الايجابي من الجماعة مع عريضته ، فاننا نعول أن تشكل مناقشة النقطة في الدورة فرصة مناسبة للتجاوب مع نبض فعاليات المدينة و قواها الحية، بخصوص الانكباب على اعداد مشروع مندمج للمنطقة من شأنه لعب أدوار حيوية بالنسبة للمدينة،إن تعلق الأمر بالجانب الثقافي و التاريخي من خلال رمزية الفضاء الدال على تعاقب الحضارات و تعايش الديانات عبر الامتداد التاريخي لطنجة، أو على مستوى الفضاءات المحيطة بالمدينة القديمة التي يمكنها أن تمنح الحياة لهاته الأخيرة و تساعد على جعلها أكثر جاذبية و ميسرة الولوج أو على مستوى الأدوار الترفيهية و الاجتماعية التي يلعبها حاليا الفضاء و يتعين تأهيلها لتجويدها و تحسينها بشكل أكبر و أفضل.

نحن في المرصد نقدر أن اللحظة هي فرصة لكل الفرقاء بالمجلس للدفع ايجابا بهذا المشروع الطموح حماية و تثمينا للفضاء و كذلك لباقي الشركاء الآخرين رسميين و من ذوي الاختصاص،  للعمل سويا على استثمار هذا الرصيد الذي حباه الله لمدينة طنجة بشكل يليق و مستوى الرهان على جعل المدينة نموذجا في مسار التنمية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الذي يولي عطفا و عناية كبيرة للمدينة.

بدوره قال ذ. عدنان المعز رئيس مركز ابن بطوطة للدراسات وأبحاث التنمية المحلية أن المركز عمد إلى تقديم عريضة حول مأسسة مشاركة ساكنة طنجة في إعداد ميزانية المدينة، وذلك بطريقة تشاركية مع جماعة طنجة والمؤسسات الجمعوية الفاعلة بالمدينة، حيث تم وضع، بالإضافة إلى العريضة المقدمة، مذكرة تفصيلية تتضمن طريقة تنظيم مسلسل الميزانية التشاركية.

و أضاف المتحدث أن المركز تلقى مراسلة مؤرخة بتاريخ 15 يناير 2019 من طرف الجماعة، تفيد بأن العريضة تم قبولها وإدراجها في جدول الدورة المقبلة لجماعة طنجة، وهو أمر إيجابي جدا حسب قوله،يظهر مدى تكامل الأدوار بين الفاعل السياسي والمدني من أجل تنمية مستدامة لمدينة طنجة.

مقالات ذات صلة