طنجة.. سهرة أندلسية تخليدا للتاسع من أبريل

سهرة أندلسية نظمت بطنجة تخليدا للزيارة التاريخية للمغفور له الملك محمد الخامس، سهرة كانت لها نكهة خاصة، نظمتها الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية و الروحية و جمعية مولوعي الموسيقى الأندلسية، بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ، سهرة تسعى من خلالها الجهة المنظمة، توعية الجيل الجديد بتاريخ الأجداد و  ربطه بالماضي الجميل.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد الأستاذ عبد السلام الخلوفي منسق الحفل، أن  هذه المبادرة تندرج في إطار جهود الحفاظ على هذا التراث الأندلسي العريق، وكذا الإستجابة إلى انتظارات جمهور طنجة المولع بهذه الموسيقى، و كذا احتفاء بذكرى التاسع من أبريل، هذا التاريخ الذي بصم تاريخ طنجة و أمجادها.

و أشار الخلوفي،  إلى أن الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية و الروحية تعبر في كل مرة عن  التزامها بمهمتها الرامية إلى إغناء المشهد الثقافي محليا ووطنيا والمساهمة في إشعاع هذا الصنف الموسيقي التراثي المغربي.

السهرة الأندلسية الجمعية المغرية للموسيقى الأندلسية

و قدم خلال هذا الحفل، الأستاذ محمد رشيد التسولي، الفنان و التربوي، عرضا تاريخيا مقتضبا تحت عنوان: الزيارة التاريخية للمغفور له محمد الخامس لطنجة: الحدث الدلالات، عرض وقف عند أهم مراحل هذه الحقبة الزمنية حيث كانت مدينة البوغاز تخضع لنظام الحماية الدولي، لرفع التحدي ضد القوى الإستعمارية والجهر رسميا بإرادة وعزم المملكة لاستعادة حريتها واستقلالها والتأكيد على وحدة المملكة من أقصى شمالها إلى أقصى جنوبها.

واستمتع الحاضرون بأشعار وموشحات أندلسية متوارثة، أبدع في إلقائها ولوعي الموسيقى الأندلسية بطنجة، عبر تقديم لوحة غنائية أندلسية على إيقاع نغمات آلات العود والقانون ومجموعة من الآلات العتيقة التي تصدر أصواتا متناغمة حافظت على الموسيقى الأندلسية في قلوب وأسماع محبيها على مدى قرون، و قد أحيى الحفل، جوق المرحوم الحاج العربي المرابط برئاسة الأستاذ محمد العروسي رئيس الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية و الروحية بطنجة، بمشاركة كورال رياض الطرب برئاسة الفنان سعيد بلقاضي، مع مشاركة شرفية للفنان والباحث الموسيقي عبدالسلام الخلوفي

مقالات ذات صلة