رفاق بنعبدالله يتهمون العثماني بالخيانة و بوادر أزمة داخل الأغلبية تلوح في الأفق

متابعة :

انتقد رفاق بنعبدالله خلال الإجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، حليفه في الحكومة حزب العدالة والتنمية، على خلفية ما وقع في البرلمان خلال انتخاب رؤساء اللجان عقب تجديد مكتب المجلس.

ووصف حزب الكتاب عبر بلاغ أصدره عقب اجتماع مكتبه السياسي، ما وقع في انتخاب رئاسة لجنة مراقبة المالية العمومية، بمجلس النواب، بالخيانة والانقلاب والتنصل مما تم الاتفاق عليه سابقا في إشارة واضحة إلى حزب العدالة والتنمية.

و أضاف البلاغ أنه “وأمام تشبت نائبات ونواب الحزب بهذا الحق المشروع في مواجهة الانقلاب والتنصل من ما تم الاتفاق عليه سابقا، تم فرض اللجوء إلى مسطرة التصويت بالنسبة لانتخاب رئيس لجنة مراقبة المالية العمومية، في الوقت الذي تم فيه انتخاب رؤساء باقي اللجان الدائمة من خلال إعمال منطق التوافق الذي جرت به العادة في انتخاب هياكل المجلس أو تجديدها في منتصف الولاية”.

و عبر المكتب السياسي للحزب عن أسفه الشديد على هذا السلوك المنافي لأخلاقيات العمل السياسي النبيل القائمة على احترام الالتزامات والاتفاقات القبلية، والمنافي لروح الدستور والقانون الداخلي لمجلس النواب فيما يخص حماية وتعزيز وتكريس التعددية.

 هذا التطور، حسب أحد المصادر المقربة من حزب التقدم و الإشتراكية ينذر بأزمة جديدة داخل الأغلبية.

مقالات ذات صلة