شفشاون.. المراحيض العمومية تثير سخط السياح بالمنطقة


مدينة شفشاون، تلك المدينة الساحرة التي تغنى بجمالها العالم بأسره، و التي يعتمد سكانها على السياحة الداخلية و الخارجية، هي اليوم تعاني من إهمال شديد، ينخر دروبها و مرافقها، و نكشف حال مرفق من هذه المرافق من خلال هذه الصور التي توصلنا بها من سائح أجنبي، يستنكر من خلالها الوضع الكارثي الذي تعرفه المراحيض العمومية ب”وطا الحمام”، و التي تغلق أبوابها في وجه السياح أغلب الوقت ثم تعود للإشتغال بحالة مزرية، أرضية المراحيض و رائحة العفن المنبعثة منها، و التسعيرة الخيالية التي تفرض على الناس لولوج المرحاض العمومي … الخ.

 

و هنا نتساءل عن مدى اهتمام جماعة شفشاون حقا بهذه المدينة و بمرافقها و السهر على راحة السياح فيها؟ كيف يتم إهمال هذه المدينة التي و وفق آخر قائمة لأجمل 50 مدينة في العالم الصادرة عن كوندي ناست ترافلر ، احتلت  المركز السادس ضمن أجمل 10 مدن في العالم !؟.

 

 

مقالات ذات صلة