حدائق المندوبية .. بيجيدي طنجة يخرج عن صمته و يدعو إلى مقاربة تشاركية في استكمال المرافق الحيوية للمدينة

طنجة أنفو

بعد طول انتظار، و بعدما تصاعدت مظاهر احتجاجات فعاليات المجتمع المدني بشأن ملف حدائق المندوبية،خرج حزب العدالة و التنمية الذي يسهر على تدبير شؤون المدينة عبر كتابته الإقليمية بطنجة أصيلة عن صمته، و دعا إلى اعتماد مقاربة تشاركية في استكمال المرافق الحيوية للمدينة، التي هي في أمس الحاجة إليها مع الاجتهاد في البحث عن البدائل الكفيلة بتنزيل أوراش طنجة الكبرى دون المساس بإرث طنجة التاريخي .

وعبر حزب المصباح ففي بيان توصلت أنفو طنجة بنسخة منه عن “انشغاله بعمليات الحفر التي يعرفها محيط حدائق المندوبية بمدينة طنجة وحالة الاستنكار التي عبرت عنها مختلف الفعاليات بالمدينة ، وهي مناسبة يؤكد فيها الحزب على قيمة حدائق المندوبية كإرث تاريخي وبيئي وثقافي لمدينة طنجة ، داعيا إلى اعتماد مقاربة تشاركية في استكمال المرافق الحيوية للمدينة التي هي في أمس الحاجة إليها مع الاجتهاد في البحث عن البدائل الكفيلة بتنزيل أوراش طنجة الكبرى دون المساس بهذا الإرث” .

و أضاف البيان، أن الحزب يثمن الدينامية المتيقظة لمختلف الفعاليات في المدينة الرافضة للمس بهذا الموروث، معلنا استمراره الواعي في إسناد ودعم الخطوات والمبادرات الكفيلة بالحفاظ على جمالية المدينة وتثمين موروثها الثقافي والحضاري والعمراني والبيئي الضارب في القدم بما يجعلها فضاء للعيش الكريم والمواطنة الحقة.

مقالات ذات صلة