خطير .. نجاة ركاب بأعجوبة بعدما التهمت النيران حافلتهم داخل محطة للوقود

متابعة

نجا العشرات من الركاب من موت محقق، صباح اليوم الإثنين 20 ماي، بعدما اندلعت النيران فجأة في الحافلة التي كانت تقلهم على مستوى إحدى محطات الوقود الكائنة بمنطقة الدشيرة ضواحي مدينة إنزكان، حيث تم اخلاؤها ثوانٍ فقط قبل أن تحترق الحافلة بالكامل.

وقالت مصادر مسؤولة، حسب موقع لو360 الذي أورد الخبر، إن الحافلة كانت قادمة من مدينة تارودانت نحو أكادير وإنزكان في اتجاه الدار البيضاء، قبل أن تتوقف بإحدى محطات الوقود لتشتعل فيها النيران مما اضطر السائق ومساعده إلى اجلاء الركاب منها قبل أن تقع الكارثة الانسانية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحريق أتى على الحافلة بأكملها محولا إياها إلى رماد أمام أعين العشرات من الركاب الذين شاءت الأقدار أن تُكتب لهم حياة جديدة خصوصا وأن الحافلة توقفت فقط صدفة ولم يشعر السائق بالمشكل القائم إلا بعد دقائق من ذلك.

ورجحت ذات المصادر أن يكون سبب الإحتراق راجع لعطب فني أصاب الناقلة.

وفور توصلها بإخبارية حول الحادث، حلت بعين المكان السلطات المحلية والمصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية، التي قدمت الاسعافات الأولية لامرأة أصيبت بالاختناق نتيجة الدخان الكثيف الذي تسببت فيه النيران القوية، فيما فتحت عناصر الأمن تحقيقا في الواقعة لتحديد كافة ملابساتها تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة