لهذا السبب غاب عمدة طنجة عن لقاء المرصد السنوي ؟

طنجة أنفو

أثار غياب عمدة مدينة طنجة محمد البشير العبدلاوي عن اللقاء السنوي لمرصد حماية البيئة و المأثر التاريخية بطنجة الكثير من الجدل في الأوساط المحلية بالمدينة، حيث تساءل بعض الفاعلين الجمعويين على مواقع التواصل الإجتماعي عن سبب هذا الغياب رغم أن جماعة طنجة تعد شريك أساسي للمرصد و أن مناقشة الوضع البيئي للمدينة تتطلب وجود القييمين على تدبير الشأن العام فيها.

و في تصريح خص به عمدة مدينة طنجة، موقع طنجة أنفو، قال العبدلاوي بأن الغياب لم يكون متعمدا و أنه فعلا توصل بمراسلة رسمية من طرف مرصد حماية البيئة و المأثر التاريخية، إلا أنه للأسف لم ينتبه لها في ظل الزخم الكبير من الأعمال و الإلتزامات التي يجب حلحلتها قبل عطلة العيد.

من جهته أكد عزيز الجناتي، أن المرصد مؤسسة مسؤولة تحترم التزاماتها و كذلك شركاءها، و على غرار كل السنوات السابقة فقد وجهنا الدعوة لجل الفاعلين من مؤسسات منتخبة و مصالح خارجية لحضور التقرير السنوي و من ضمنهم الجماعة، و اضاف أن هناك من استجاب للدعوة و هناك من اعتذر و هناك من لم يحضر و من ضمنهم عمدة المدينة، رغم توصله بدعوة المرصد شأنه شأن باقي المؤسسات الأخرى.

و أشار الجناتي أنه شخصيا لا يمكنه التكهن بأسباب هذا الغياب، و لكن المفروض أن المعني بالأمر هو من يمكنه توضيح ذلك.

و اكد أن ما يهم في الأمر بالنسبة للمرصد هو أن ينصب النقاش حول فحوى التقرير و آثاره بما يخدم قضايا السياسات العمومية البيئية و يدفع في تثمينها بدل تحوير النقاش و الدفع به في مسارات قد لا يكون لها أثر.

مقالات ذات صلة