طريق الموت .. سائق سيارة أجرة يفقد السيطرة و يصطدم بعمود بكورنيش مرقالة

طنجة أنفو

تعتبر مدينة طنجة إحدى أكثر المدن المغربية التي تعرف ارتفاعا مهولا في حوادث السير داخل المدار الحضري ، حيث تخلف يوميا قتلى و مصابين و خسائر في الملك العام و الخاص ، إضافة إلى أضرار إجتماعية عويصة، لا يندب أثرها ابدا.

و اشارت معطيات إحصائية مؤخرا إلى ارتفاع صاروخي في معدل الحوادث و مسبباتها، حيث ابانت أن نسبة 95 في المائة من  هذه الحوادث وراءها العامل البشري ، و نسبة 8.5 في المائة تعود لوضعية المركبات ، بينما 25 في المائة من الحوادث يرجع سببها إلى البنية التحتية.

و أغلب الحوادث القاتلة التي عرفتها المدينة خلال الأشهر الماضية كان بطلها كورنيش مرقالة أو كما يسميها الطنجاويون “طريق الموت”.

و أخر هذه الحوادث وقعت صباح اليوم، الثلاثاء، بعدما فقد سائق سيارة أجرة السيطرة و اصطدم بعمود للإنارة العمومية مخلفا خسائر و اضرار مادية على مستوى السيارة و الطريق العام.

وحسب شهود عيان فإن الحادثة لم تخلف ضحايا في الأرواح، و يعود سببها إلى السرعة المفرطة التي كان يقود بها السائق، الذي فقد التحكم في السيارة بشكل كامل، لتتوجه مباشرة نحو عمود للإنارة العمومية لتصطدم به.

مقالات ذات صلة