بسبب ملهى ليلي .. الرميد يجر موقعا إلكترونيا إلى القضاء

متابعة

ندد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، خبراً ورد بأحد المواقع الإلكترونية يفيد بأن هذا الأخير “شوهد ليلة من الأسبوع الماضي بأحد الملاهي الليلية بالرباط حيث الخمر والنساء”.

وقال الرميد في تدوينة له على الفيسبوك ” عاد الموقع نفسه ليمارس خطيئة الافتراء على المصطفى الرميد بادعائه أنني شوهدت ذات ليلة من الاسبوع الماضي بأحد الملاهي الليلية بالرباط حيث الخمر والنساء!!!!! وليس ذاك فحسب، بل جاء مقاله مخضبا بكل الاتهامات الزائفة الكاذبة، منها مايتصل بنشاطي الحكومي، ومنها ماله علاقة بنشاطي الحزبي، مما يعلم الجميع كذبه”.
ولأنني لم يسبق لي والحمد لله أبدا طوال حياتي ان ولجت علبة ليلية. ولم يسبق لي أن دخلت مطعما ليلا إلا مرفقا باهلي او أصدقائي.

و و اضاف الرميد ” لذلك لا مناص من اللجوء إلى القضاء، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

ومن جهة اخرى، دعا المتحدث نائب رئيس لجنة النزاهة والشفافية بحزب العدالة و التنمية، وضع اليد على الموضوع والبحث فيه واتخاد القرار الذي يستوجبه الأمر.

مقالات ذات صلة