بسبب ديونه المتراكمة .. نجم تنس عالمي يعرض جوائزه للبيع

متابعة

تم عرض الجوائز والتذكارات الشخصية لنجم كرة التنس الألمانية بوريس بيكر في المزاد العلني على الإنترنت، وذلك من أجل سداد جزئي لديون بطل ويمبلدون 3 مرات والذي أشهر إفلاسه قبل عامين.

وأوضحت دار المزادات البريطانية العلنية “وايلز هاردي” على موقعها الإلكتروني أن عملية البيع ستبدأ اليوم الاثنين على أن تنتهي في 11 يوليو.

وتشمل الجوائز والتذكارات 82 قطعة لأصغر متوج في تاريخ البطولة الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى، عندما نال لقبها في سن السابعة عشرة، وتضم الميداليات والكؤوس والمضارب والساعات والصور الفوتوغرافية.

وكان المصنف الأول عالميا سابقا، الذي تلاحقه سلطات المملكة المتحدة بسبب تراكم الديون، قد أشهر إفلاسه عام 2017.

وادعى بطل ويمبلدون في يونيو الماضي أنه يحظى بوضع دبلوماسي وحصانة تقدم بها للقضاء البريطاني، ما أدى إلى وقف الدعوى والحيلولة دون بيعه لجوائزه وذكرياته الشخصية التي من المفترض أن يسدد بها جزئيا ديونه في المزاد العلني، ليتخلى في النهاية عن الحصانة الدبلوماسية أمام محكمة في لندن متخصصة في قضايا الإفلاس.

وسبق لبيكر أن تعرض لملاحقات قضائية في إسبانيا على خلفية ديون لم تسدد، لا سيما عن أشغال في منزله الفاخر في مايوركا، وأيضا في سويسرا بسبب عدم دفع أجرة الكاهن الذي عقد قرانه في 2009.

وحكم عليه القضاء الألماني بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ وغرامة بقيمة 500 ألف يورو بسبب التهرب من تسديد ضرائب عن مبلغ 1,7 مليون يورو في 2002.

وتوج بيكر بستة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، وحصد 49 لقبا في مسيرته الاحترافية التي جنى منها أكثر من 20 مليون يورو.

المصدر: “أ ف ب”

مقالات ذات صلة