انفراد .. محمد سعود خارج حسابات التشكيلة الجديدة لمكتب مجلس جهة الشمال

يشهد مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة في الأونة الأخيرة تطورات جد مهمة على المستوى السياسي، بعدما أقدم رئيس المجلس إلياس العماري على تقديم استقالته إلى الجهات المختصة.

وعلم موقع طنجة أنفو من مصادر خاصة، أن المباحثاث الجارية بين مكونات الأغلبية داخل مجلس الجهة، عصفت بإسم محمد سعود، النائب الأول للعماري من التشكيلة الجديدة للمكت،

واضافت المصادر، أن إسم سعود لم يعد مطروحا، لا من حزبه الإستقلال أو مكونات الأغلبية التي تتشكل أساسا من أحزاب الاصالة و المعاصرة،التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الإتحاد الإشتراكي و الإتحاد الدستوري.

و اشار ذات المصدر، أن خرجات سعود الأخيرة الغير محسوبة و المسؤولة، عجلت باتخاذ هذا القرار منذ بداية المشاورات، فما لا زال اسم رفيعة المنصوري مطروحا بشدة لمواصلة عملها داخل المكتب، و كذلك الشأن بالنسبة لمحمد بوهريز الذي تتحدث بعض المصادر من نيله النيابة الأولى للرئيس، و كذلك الشأن بالنسبة لمحمد العلمي القيادي الإتحادي الذي سيحافظ على منصبة بالمكتب الجهوي.

مقالات ذات صلة