انفراد: حرب التموقعات تدفع برئيس مقاطعة امغوغة السابق إلى مغادرة حزب الحمامة بطنجة

طنجة أنفو

في ظل الصراع الخفي الذي يعيشه بيت حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة، و المحتدم بين الصقور التي تقدمت لوائح الحمامة في الإنتخابات خلال السنوات الأخيرة، و بين الجيل الجديد الذي سلمته القيادة الوطنية للحزب مشعل التغيير و تصفية الإرث القديم، علم موقع طنجة أنفو من مصادر مقربة من البيت التجمعي، أن عبدالعزيز بنعزوز القيادي و الرئيس السابق لمقاطعة امغوغة مستاء جدا من وضعيته الحالية داخل الحزب، و أنه قرر بشكل رسمي مغادرة التجمع الوطني للأحرار.

واكدت المصادر، أن بنعزوز كشف لمقربيه، امتعاضه الشديد من الطريقة التي يدبر بها الحزب في المدينة، متسائلا عن سبب اقصائه من مجموعة من المبادرات و كذلك من الدعم الذي يقدمه الحزب لمنتخبيه.

واضافت المصادر، أن بنعزوز قرر قطع شعرة معاوية مع القيادة الحالية، بعد اللقاء الذي جمعه بلجنة اوفدها الحزب للاجتماع به، والتي ضمت المستشارون (حسن السملالي، حسن بوهريز، بليطو و محمد عبدالحق)، بسبب الاحباط الذي يشعر به.

وزادت المصادر، أن الطريقة التي عومل بها بنعزوز و عدم وضوح مستقبله الإنتخابي داخل الحزب، دفعه لإتخاذ قرار المغادرة، مشيرة أن مجموعة من القياديين الذين لهم باع انتخابي كبير في المدينة، أقدموا على نفس الخطوة.

 

مقالات ذات صلة