جامعة لقجع تصدم الأطر الوطنية و ترفض تغيير قانون المدرب

متابعة

أكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تمسكها بقرار منع الأندية الوطنية من التعاقد مع المدربين الذين فسخوا عقدهم مع الفرق المرتبطين بها خلال نفس الموسم الرياضي.

وأوضحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في بلاغ على موقعها الرسمي أن هذا القرار تمت المصادقة عليه سابقا بناء على طلب سابق من ودادية المدربين، حيث كانت الأخيرة قد اشتكت من اعتماد الفرق الوطنية على نفس أسماء المدربين، في مقابل تهميش أسماء أخرى شابة.

وفرض هذا القرار خلال الفترة الأخيرة على مجموعة من الأطر الوطنية البحث عن فرص للتدريب خارج المغرب أو في الدرجة الثانية المغربية، كحالة الإطار الوطني، فؤاد الصحابي، الذي رحل الموسم الماضي صوب الدوري الليبي وكحالة مدرب نهضة بركان السابق، منير الجعواني، الذي يقود حاليا فريق المغرب الفاسي في الدرجة الثانية.

مقالات ذات صلة