تطورات جديدة و مثيرة في ملف ”حمزة مون بيبي” و علاقته بالفنانة دنيا بطمة

متابعة

يتابع الرأي العام عن كثب التطورات الأخيرة في قضية “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير، من ضمنها ما أسموه الخروج المثير لخالة الفنانة دنيا بطمة، ما جعل بعض المتتبعين يعبّرون عن سخطهم وتذمرهم حيال وصف المغاربة بنعوت معينة.

وبهذا الجانب أوضح محمد المديمي، رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان في تصريحه لـ”الأيام 24″ أنّ دنيا بطمة أسات لنفسها وأساءت للمغاربة بشكل كبير وللدولة المغربية وتحاول الضغط على هذه الأخيرة وليّ ذراعها، معتبرا في الآن نفسه أنّ خرجاتها غير محسوبة.
وقال إن توجيه بطمة لوابل من السب والقذف بأسلوب سوقي، لا يمت بأية صلة للمغاربة الغيورين على شرفهم وأخلاقهم وعرضهم.

وأشار إلى أنّ بطمة تعتمد أسلوب الترهيب، من خلال استقطاب إحدى النساء ممن تعيش بدولة فرنسية والتي قالت إنّ الفنانة المذكورة منخرطة معها بجمعية تدافع عن الصحراء.

وأكد في المقابل أنّ المغاربة دافعوا عن الصحراء وعن الأقاليم الجنوبية في فترة الستينات والسبعينات ولا زالوا يدافعون عن الحدود من طنجة إلى الكويرة، قبل أن يردف بالقول إنّ ملك البلاد هو من يضمن استقرارها.

واعتبر أنّ خروج خالتها بالسب والقذف في حق أشخاص بعينهم، جرائم يعاقب عليها القانون، مضيفا أنّ استقطاب واستمالة إحدى المغربيات المقيمة بالأقاليم الجنوبية ومناقشة الملف على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتبر لا محالة تحديا للدولة ومسا باستقلالية السلطة القضائية.

وفي سؤالنا عن حقيقة رفع دعوى قضائية ضد خالة بطمة، أجاب المديمي بالقول: “مما لا شك فيه إن تمادت سوف نتخذ الإجراءات في حقها، إذ لا يعذر أحد بجهله القانون ونحن نعذر الانهيار الذي تعيشه في هذه الظرفية هي وابنة أختها”.

مقالات ذات صلة