المغرب.. الصيادلة يعتمدون التوقيت المستمر لمواجهة كورونا

متابعة

في ظل الظروف الخاصة والاستثنائية التي تمر بها المملكة على غرار أغلب دول العالم في مواجهة فيروس كورونا المستجد العالمي، إلتأم صيادلة المغرب في صف واحد للقيام بدورهم المحوري في هذه الظرفية الخاصة.

وهكذا اتخذ الصيادلة، الذين اكدوا انخراطهم في الجهود الحكومية الرامية الى احتواء وتطويق فيروس كورونا، مجموعة من الإجراءات والتغييرات التي من شأنها ضمان تقديم أفضل الخدمات الصيدلية للمواطنين.

وقال الصيدلي، جمال الدين الزيتوني، في هذا الصدد، “إننا قمنا بتوسيع أوقات العمل حيث انتقلنا من التوقيت العادي إلى التوقيت المستمر، كما تمت مضاعفة، ثلاث مرات، عدد الصيدليات المكلفة بالحراسة والمداومة خلال هذه الفترة الحرجة التي تعيشها المملكة”.

وأضاف الزيتوني، في تصريح للقناة الفضائية لوكالة المغرب العربي للأنباء (M24)، أنه، في إطار ما تشهده الصيدليات من توافد كبير للمواطنين القادمين بحثا عن أجوبة لأسئلة تؤرقهم حول الوباء، وكيفية الوقاية منه وحتى عن علاج محتمل له، يقوم الصيادلة بجميع ربوع المملكة على تقديم الشروحات اللازمة

مقالات ذات صلة