وزارة الصحة تكشف حقيقة التقصير في التكفل بحالة مشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا”

متابعة - و م ع

نفت المديرية الجهوية للصحة بطنجة – تطوان – الحسيمة مزاعم بشأن التقصير في استقبال والتكفل بأحد الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأبرزت المديرية الجهوية للصحة، في بلاغ توضيحي اليوم الأحد، أن مستشفى محمد الخامس استقبل شخصا، يوم الجمعة 3 أبريل، حيث خضع للكشف من قبل طرف طاقم طبي وتمريضي متخصص، واستفاد من سلسلة من الاختبارات البيولوجية وقياس المؤشرات الحيوية (الضغط الدموي، تشبع الدم بالأوكسجين وحقن وريدية مع محلولات حيوية).

وأضاف المصدر نفسه أن الشخص بقي “تحت مراقبة مستمرة لوظائفه الحيوية”، كما خضع لإجراء تحليل “كوفيد19″، مشيرة إلى أنه “تم الاحتفاظ به تحت المراقبة في انتظار النتائج المخبرية، وتماشيا مع البروتوكول والإجراءات المعمول بها في التكفل بالحالات المحتملة”.

واعتبرت المديرية الجهوية للصحة إلى أن هذه التوضيحات تأتي على إثر المغالطات التي تضمنها شريط الفيديو تم تداوله مؤخرا من طرف بعض المنابر الإعلامية الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي لفتاة تدعي تعرض والدها للإهمال والتقصير واللامبالاة وكذا عدم تلقيه أي علاج في مستشفى محمد الخامس بطنجة.

ونبهت المديرية الجهوية للصحة إلى أن “مثل هذه الادعاءات من شأنها أن تضرب بعرض الحائط السير العادي للتكفل بالحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، وأن تحبط همم الطاقم الساهر على صحة المرض بالمستشفى”.

وأهابت بالجميع “عدم إصدار أحكام مسبقة وغير مبنية على معطيات واقعية”، مبرزة أنها “تحتفظ لنفسها بحق اللجوء إلى المتابعة القضائية لكل من سولت له نفسه التشكيك في مجهودات الأطر الطبية والتمريضية والإدارية المجندة 24 ساعة على 24 بدون كلل أو ملل لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد”.

 

مقالات ذات صلة