رسميا.. ماكرون يعلن تمديد حالة الطوارئ بفرنسا إلى غاية 11 ماي المقبل

متابعة

قال الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون قبل قليل إنه على الفرنسيين التعايش مع فيروس كورونا  لمدة شهور .

وأعلن ايمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، في خطاب موجه الفرنسيين  بهذا الشأن عن تمديد فترة الحجر الصحي لغاية 11 ماي المقبل.

و شدد ماكرون عبر خطاب متلفز على أن فرنسا لم تكن مستعدة بما فيه الكفاية للتعامل مع فيروس كورونا.

وقال الرئيس الفرنسي إن الطواقم الطبية لم توفر جهدا إلا وبذلته في مواجهة الوباء.

وأشار ماكرون، خلال كلمته ، إلى أن “المعركة المستمرة لمواجهة فيروس كورونا، وسنعمل على تلافي الأخطاء التي واجهناها في الجانب اللوجستي”.

كما شدد على ضرورة “امتثال الجميع للقوانين والتوجيهات حتى نتمكن من مواجهة الفيروس”.

وعن التعليم عن بعد أوضح الرئيس الفرنسي أنه سيتم محاربة الفوارق فيما يتعلق بالتدريس عن بعد لطلبة الابتدائي والتانوي.

وعن الأماكن العامة، كالمقاهي والمسارح والمطاعن وغيرها ،  كشف ماكرون أنها ستبقى مغلقة إلى غاية 11 يونيو المقبل.

وعن  الحدود  فقد قال ماكرون إنها ستبقى مغلقة الى اجل غير مسمى ،باستثناء مع الدول الاوربية ، وعن عودة الحياة لطبيعتها، لم يقدم الرئيس لفرنسي جوابا شافيا معتبرا أن الأمر قد يدوم حتى اكتشاف لقاح ، لأن الفيروس يمكن أ، يعود وقد عاد في بعض الدول الأسيوية.

مقالات ذات صلة