مديرية الحموشي تقرر إلغاء تنظيم جميع الاحتفالات الخاصة بتخليد ذكرى تأسيس الأمن الوطني

متابعة

قررت المديرية العامة للأمن الوطني إلغاء تنظيم جميع الاحتفالات الخاصة بتخليد ذكرى تأسيس الأمن الوطني، التي كانت مقررة في السادس عشر من شهر ماي من هذه السنة.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، أن هذا القرار يأتي بسبب الظروف الخاصة والاستثنائية التي تعرفها المملكة حاليا، والتي تقتضي تجميد ومنع كل الأنشطة والتجمعات العامة، وتفرض ضمان التعبئة الشاملة والجاهزية القصوى للقوات العمومية من أجل فرض حالة الطوارئ الصحية لمنع تفشي وباء كورونا المستجد.

كما أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أنها قررت أيضا إلغاء تنظيم النسخة السنوية الرابعة من أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني، التي كان من المزمع تنظيمها خلال السنة الجارية بمدينة فاس، وذلك انسجاما مع التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي اعتمدتها السلطات المغربية للتصدي لجائحة كورونا المستجد.

وأكد البلاغ أن المديرية العامة للأمن الوطني إذ تعلن عن هذه القرارات الاستثنائية التي يمليها السياق الزمني الحالي، المطبوع بالحرص الجماعي على الوقاية من مخاطر انتشار وباء كوفيد-19، فإنها تؤكد في المقابل على حرصها والتزامها الراسخين باستئناف تنظيم احتفالات ذكرى التأسيس في مواعيدها السنوية القادمة، لما تجسده هذه الذكرى الغالية من معاني وطنية راسخة لدى أسرة الأمن الوطني، فضلا عن التزامها بتنظيم نسخ جديدة من أيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني، باعتبارها آلية للتواصل المؤسساتي المباشر مع المواطنين، وموعدا سنويا متجددا لتوطيد الإنتاج المشترك للأمن.

مقالات ذات صلة