المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين بمنطقة طنجة يساهم في صندوق تدبير كورونا ويشيد بطريقة العمل عن بعد

متابعة

أفاد بلاغ للمجلس الجهوي للمهندسين المعماريين بمنطقة طنجة،أنه في ظل الظرفية الوبائية الراهنة، التي تعيشها بلادنا،قام  الأخير بتكييف أنشطته مع هاته الوضعية الصحية،تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى وقف امتداد وتوسع مرض كوفيد 19.

وأضاف البلاغ، أنه مباشرة مع إقرار وضعية الحجر الصحي الفردي ، تأقلم المجلس سريعا مع طريقة العمل عن بعد، مع الإشارة أن التدبير اللامادي للمساطر المتعلقة بطلبات دفاتر الأوراش والشواهد المهنية قد تم وضعها وتهيئتها سابقا.

وأكد المجلس في بلاغه، أنه بالرغم من إنخفاض وتيرة الطلبات بمعدل ناقص 50 في المائة بسبب تدابير الحجر الصحي، فإن العمل عن بعد ساهم في تسريع وتيرة التدبير اللامادي، حيث باتت حاليا كل الوثائق توقع رقميا وترسل للمعنيين عن طريق عناوينهم الالكترونية.

وحرص المجلس خلال اجتماعه الأخير ليوم الخميس المنصرم، على تداول موضوع جمع التبرعات من أجل المساهمة في الحساب الخاص بتدبير جائحة كوفيد19، حيث تم تحصيل مبلغ 130.000درهم تم إيداعها في الحساب الخاص بإسم المهندسين المعماريين لمنطقة طنجة، استجابة لروح التضامن التي انخرطت فيها هيئة المهندسين والمجلس الوطني تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس أيده الله.

وشجع المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين بطنجة في ذات البلاغ، المهندسين على مواصلة أنشطتهم، لكن باستعمال طرق العمل والتواصل عن بعد، والحرص على تنفيذ تعليمات السلطات والجهات المعنية.

وأشار البلاغ، إلى أن الهيئة معبأة بكل مكوناتها لمواكبة التدابير المتخذة في بلدنا من أجل التخفيف من آثار هذه الجائحة على صحة المواطنات و المواطنين.

ودعا المجلس التفكير في انطلاقة  فعالة من أجل رسم معالم نموذج تنموي جديد، تماشيا مع الخطوات السامية لصاحب الجلالة حفظه الله.

وثمن المجلس في الأخير، مجهودات كل المتدخلين الذين يضحون من أجل إنقاذ حياة المواطنين، وأهاب بالجميع مساعدة السلطات بالالتزام بالبقاء في المنزل والتقيد بتعليمات السلامة الصحية.

مقالات ذات صلة