الاستخبارات الأمريكية تحسم الجدل و تكشف أصل فيروس “كورونا”

متابعة

أعلنت مديرية الاستخبارات الوطنية الأمريكية، الخميس، أن فيروس كورونا “ليس من صنع البشر، ولم يتم تعديل جيناته الوراثية”.

جاء ذلك في بيان صادر عن مديرية الاستخبارات، الخميس.

وذكر البيان، أن “مجمع الاستخبارات يوافق على البيانات العلمية التي تفيد بأن فيروس كوفيد-19، ليس من صنع البشر أو معدلا وراثيا”.

وأشار إلى أن التحقيقات ما تزال جارية لإيجاد مصدر الوباء، سواء كان سببه ملامسة حيوانات مصابة أو عن طريق حادث في مختبر صيني.

جدير بالذكر أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، اتهمت الصين، بتطوير الفيروس في مختبراتها، وسط نفي سلطات بكين هذا الادعاء.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في دجنبر 2019، بمدينة ووهان، عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، وسرعان ما انتشر إلى سائر أنحاء العالم.

وحتى مساء الخميس، أصاب الفيروس إجمالا أكثر من 3 ملايين و261 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد عن 230 ألفا، وتعافى أكثر من مليون و28 ألفا، وفق موقع “worldometer” المختص برصد ضحايا الفيروس.

مقالات ذات صلة