طنجة: جمعويون يناقشون جهود المجتمع المدني في التخفيف من اثار وباء كورونا

متابعة

نظمت جمعية ملتقى الشمال للتنمية والتكوين بمدينة طنجة، الثلاثاء الماضي، ندوة تفاعلية عن بعد حول موضوع جهود المجتمع المدني في التصدي لجائحة كورونا.
وتهدف الندوة مناقشة ورصد مختلف المبادرات المدنية النبيلة التي قام بها المجتمع المدني خلال هذه الجائحة وكذلك شجب والتنديد ببعض السلوكيات التي تنتقص من قيمة العمل التطوعي.
وشارك في الندوة ممثلين لجمعيات المجتمع المدني من مختلف المدن المغربية، تمثلت في جمعية الأيادي البيضاء في شخص رئيسها عزيز الباعلي بإقليم تارودانت، ومن الرباط عبداللطيف بوريان عن مبادرة فاعل خير ، إضافة إلى مبادرة شباب الخير ممثلة بناطقها الرسمي بمدينة طنجة، وجمعية حي الحداد للتنمية والتواصل في شخص رئيسها يوسف الورديغي، وجمعية السعادة للجميع في شخص أمين مالها محمد شرفي، وكذلك جمعية خذ بيدي للتربية والتنمية المجتمعية في شخص رئيستها فطيمة إيكانون.

وقد حاول المتدخلين كل من جانبه بسط مختلف اليات اشتغالهم خلال وقوفهم إلى جانب الأسر المحتاجة بهذه الظروف الصعبة التي تمر منها بلادنا، داعين إلى ضرورة استحضار الضمير وعقلنة عملية إحصاء و توزيع المساعدات حتى يتم إيصالها لأصحابها.

وتوجهت كافة الجمعيات في ختام هذه الندوة التفاعلية، بالشكر والامتنان لكافة الأطر المجندة لمحاربة الوباء ببلادنا، من أطباء وأساتذة وأمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة، وسلطات محلية ورجال الوقاية المدنية ومهندسي النظافة، داعين الجميع الإلتفاف حول الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة لمحاربة هذا الوباء ببلادنا.

مقالات ذات صلة