دولة عربية تعيد فتح جميع حدودها اعتبارا من 27 يونيو

متابعة

قالت رئاسة الحكومة التونسية الثلاثاء في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك إنها قررت فتح جميع حدود البلاد بحلول 27 يونيوالجاري مع مراعاة الإجراءات الصحية وذلك بعد النجاح الذي حققته في كبح انتشار مرض كوفيد-19.

وستعقد الحكومة اليوم الأربعاء ندوة صحفية لتوضيح “كل الجوانب الإجرائية والتنظيمية لهذه الإجراءات”. وقررت الحكومة أيضا السماح بالتنقل بين الولايات وبدء عمليات إجلاء العالقين التونسيين بالخارج اعتبارا من يوم غد الخميس 4 يونيو.

وسياق متصل أكد وزيران في الحكومة التونسية،  استعداد البلاد لاستقبال السياح من جميع الدول، بعد نحو 3 أشهر من الإغلاق ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

جاء هذا خلال زيارة أجراها كلّ من وزير الدولة المكلف بالنقل أنور معروف، ووزير السياحة محمد علي التومي، إلى مطار تونس قرطاج، لمعاينة جاهزية المطار للعودة للنسق الطبيعي للرحلات.

وقال التومي في تصريح صحفي على هامش الزيارة، تونس اليوم جاهزة لإعادة فتح الحدود واستقبال السياح التونسيين والأجانب.

وأوضح أن جميع المطارات التونسية جاهزة لاستقبال المسافرين، وتم تفعيل البروتوكول الصحي لضمان صحتهم.

وأكد محمد علي التومي أن عودة الموسم السياحي ستكون في يوليو/تموز المقبل (دون ذكر يوم بعينه).

من جهته، أكد وزير الدولة المكلف بالنقل، أنور معروف، جاهزية بلاده لاستقبال السياح.

وفي سياق آخر، أشار معروف أن تونس قامت بإجلاء قرابة 25 ألف تونسي منذ بدء عمليات الإجلاء في مارس لماضي من قرابة 61 دولة.

و قال وزير الصحة التونسية عبد اللطيف المكي في تصريح صحفي، إن بلاده أصبحت شبه خالية من عدوى كورونا وهي حاليا في مرحلة “ذيل الوباء”

واستبعد المكي حدوث موجة ثانية من الوباء، مؤكدا أن الخوف يبقى من الوافدين من الخارج.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفادت وزارة الصحة بتشخيص إصابتين بكورونا.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 1086؛ بينها 48 وفاة، و965 حالة تعاف.

مقالات ذات صلة