طنجة: جمعية ترفض المن و الإحسان من إدارة مؤسسة تعليمية خاصة وتطالب بالحوار الجاد

متابعة

قال بلاغ لجمعية آباء وأمهات مدرسة كلتوم الخصوصية، أنها توصلت بعد طول إنتظار بمراسلة عبر البريد الإلكتروني أمس الأربعاء 10 يونيو من طرف إدارة المؤسسة مفادها «تخصيص صندوق إستثنائي للدعم و التضامن مع أسر التلاميذ » بمبلغ مالي قدره 350000 درهم كتخفيض إجمالي عن المستحقات الشهرية لفترة حالة الطوارء الصحية (شهور أبريل،ماي،يونيو).

وذكر البلاغ، أن هذه الخطوة خلفت استياء كبيرا في صفوف الآباء و أولياء الأمور، خاصة من الصيغة التي كتبت بها المراسلة التي توحي في مجمل عباراتها بالمن و الإحسان.

وعبرت الجمعية في بلاغها عن رفضها تقزيم مطالب الآباء في الشق المادي و تغافل شروط المرحلة وما تتطلبه من تكييف لبنود التعاقد عبر الحوار و التوافق بمعيار حجم و جودة الخدمة المقدمة، بالإضافة إلى هزالة العرض المبهم حيث اعتبرت الجمعية أنه بمجرد عملية حسابية بسيطة، يتم من خلالها  تقسيم هدا المبلغ على عدد التلاميد و على تلاثة أشهر ،نجد الحصيلة في أقصاها لا تتعدى 15% لجميع المستويات بما فيها التعليم الأولي.

وأكدت الجمعية في ذات البلاغ، أنها كجهاز تمثيلي للاباء والامهات وانسجاما مع اهدافها المرجوة في المساهمة فى التأسيس لعلاقة تشاركية فعلية تخدم مصالح الجميع، ترفض إستمرار الإدارة في نهج سياسة فرض الأمر الواقع و التهرب من الحوار الجاد و المسؤول لإيجاد مخرج لهده الأزمة، كما تستنكر سلك المؤسسة لأساليب الإبتزاز في حق الآباء و الأمهات عبر رفض إعادة تسجيل عدد من التلاميذ و رهنها بالأداء الكامل لمستحقات شهور أبريل،ماي و يونيو ، الأمر الذي يعتبر شكل من أشكال المساس بحق الطفل في التعليم.

وجددت الجمعية في ختام بلاغها، مطالبتها  للجهات المسؤولة من نيابة تعليم، وأكاديمية الجهة التدخل وممارسة مهامها وفق توجيهات الوزارة الوصية .

مقالات ذات صلة