ضربة جزاء تنقذ ريال مدريد من فخ بلباو و تثبته في صدارة الليغا

متابعة

حقق ريال مدريد فوزا صعبا وثمينا بهدف دون رد على مضيفه أتلتيك بلباو، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

ويدين ريال مدريد بالفضل في الفوز لقائده سيرخيو راموس الذي سجل الهدف الوحيد في المباراة من علامة الجزاء في الدقيقة الـ73 من عمر اللقاء.

وكرر راموس سيناريو الانتصار الأخير على خيتافي في الجولة الماضية عندما سجل الهدف الوحيد من ركلة جزاء أيضا.

وبهذا الفوز، رفع ريال مدريد رصيده في الصدارة إلى 77 نقطة، موسعا الفارق إلى 7 نقاط مع مطارده وغريمه التقليدي برشلونة الذي يحل ضيفا على فياريال في وقت لاحق اليوم.

في المقابل، توقف رصيد أتلتيك بلباو عند 48 نقطة في المركز الثامن على جدول ترتيب فرق “الليغا”.

مقالات ذات صلة