مآساة الإنتحار تحاصر شفشاون.. أم حامل تضع حدا لحياتها بسم الفئران

متابعة

مآساة جديدة عاشتها مدينة شفشاون أمس الإثنين، بعدما أقدمت امرأة حامل على وضع حد لحياتها، بدوار تازة بني حولان الكائن بجماعة باب تازة.

وأفادت مصادر من عين المكان، أن الأمر يتعلق بسيدة مُتزوجة وأم لأربعة أطفال، قامت بتناول سم الفئران، في غفلة من أسرتها.

وحسب ذات المصادر، فإن وفاة الهالكة، البالغة من العمر 26 سنة، خلفت صدمة وهلعا شديدا في صفوف أسرتها الصغيرة وأقاربها وجيرانها، إذ أرجعت المصادر سبب الإنتحار إلى المشاكل العائلية التي كانت تعيشها قيد حياتها.

وجرى نقل الهالكة نحو مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا للوقوف على ظروف وملابسات الانتحار، وكذا تحديد الأسباب التي دفعت بالسيدة لإنهاء حياتها بهذه الطريقة “المأساوية”.

 

مقالات ذات صلة