خطاب مؤثر للملك محمد السادس.. العناية الصحية التي أعطيها للمواطن هي نفسها التي أخص بها أسرتي الصغيرة

متابعة

خطاب قوي و مؤثر، القاه جلالة الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء،بمناسبة الذكرى الواحدة و العشرون لعيد العرش المجيد.

وقال جلالة الملك، في خضم الخطاب، إن القرارات التي تم اتخاذها خلال هذه الفترة، المتعلقة بتدبير جائحة كورونا كانت في مصلحة المواطن والوطن، على الرغم من قساوتها، مضيفا أنها “قرارات صعبة أحيانا لم نتخذها عن طيب خاطر، ولكن دفعتنا لها مصلحة المواطنين والوطن”.

وأوضح الملك، أن “العناية التي أعطيها للمواطن هي نفسها التي أخص بها أبنائي وأسرتي لا سيما في هذا السياق الذي يمر منه المغرب والعالم”، مضيفا أنه “إذا كان من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالخوف فإن ما يعطي الثقة هو التدابير التي تم اتخاذها”.

ووجه الملك تحية خاصة للمواطنين ومختلف القطاعات المسؤولة، التي عملت خلال جائحة كورونا وخصوصا العاملين بالقطاع الصحي من أطر مدنية وعسكرية وكل مكونات الأمن والقوات المساعدة والوقاية المدنية والعاملين في مجال الإنتاج وتوزيع المواد الغذائية، وكل من كانوا في الصفوف الأولى من المواجهة.

مقالات ذات صلة