طنجة: تطورات جديدة و مروعة في قضية الطفل المغدور “عدنان بوشوف” يكشفها “الوحش”

متابعة

في أخر تطورات قضية الطفل المغدور “عدنان بوشوف” كشف مصدر قضائي أن الوحش الآدمي الذي قام بالجريمة التي هزت الرأي العام المغربي اعترف بتفاصيل في غاية الوحشية.

بحيث قال الوحش أنه مباشرة بعد استدراجه للطفل داخل البيت وبعدما أغلق الباب بإحكام قام الطفل عدنان بمقاومته بشدة وأخرج ورقة نقدية من فئة 20 درهما من جيبه ومنحها للوحش ظانا منه أنه “لص” وتوسله أن يخلي سبيله لكنه رفض وأصر على وحشيته وفي هذه الأثناء أطلق الطفل العنان للصراخ وحاول الفرار لكن لم يتمكن حيث اصطدم بعمود اسمنتي وفقد الوعي ليقوم الوحش بممارسة الاعتداء الجنسي عليه بوحشية رغم هذا الإعماء.

وأضاف “الوحش” المسمى “ع.ح” حسب جريدة “الأخبار” وهو يحكي هذه الوقائع المروعة للمصالح المختصة أن الطفل كان يتنفس بصعوبة بالغة إلا أني لم أكثرت لذلك فاستمررت في الممارسة عليه وبعدها بدقائق سمعت طرقان على الباب ولما فتحت شباك النافذة وجدت رفيقي في السكن” هذا الأخير الذي اعترف هو الآخر أمام المصالح المختصة بأنه وجد المتهم يتعرق بشدة في هذه اللحظة وطلب منه معاودة المجيء للمنزل بعد ساعة حيث يوجد شخص رفقته ولا يريد أن يكشف هويته كما أضاف الوحش أنه استعمل مطهر “جافيل” للتخلص من أثار دماء الضحية.

مقالات ذات صلة