نسبة تهريب السجائر على الصعيد الوطني بلغت 1،37 في المائة برسم سنة 2020

متابعة

أفاد بلاغ لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة أن نسبة تهريب السجائر على الصعيد الوطني حددت حسب دراسة أجريت سنة 2020 في 1،37 في المائة مقابل 5،23 في المائة سنة 2019 و 3،73 في المائة سنة 2018 .

وأوضح البلاغ الذي  صدر عقب اجتماع للجنة الوطنية لمحاربة تهريب السجائر وخصص لتقييم النتائج التي أسفرت عنها هذه  الدراسة الميدانية ، أن هذا الانجاز المهم وغير المسبوق منذ تاريخ إجراء أول دراسة ميدانية سنة 2014 ، هو ثمرة مجهودات جبارة ومتواصلة من طرف إدارة الجمارك والسلطات المحلية المعنية بالمراقبة من شرطة ودرك وكذا فاعلين اقتصاديين من أجل تطبيق القانون وزجر كل مخالفة تهريب لهذه المادة.

وأضاف البلاغ انه تم خلال هذا الاجتماع ، الذي خصص لتقييم النتائج التي أسفرت عنها الدراسة الميدانية السابعة المنجزة شهر غشت الماضي بغية تحديد نسبة السجائر المهربة داخل السوق المغربية برسم سنة 2020 ، عرض المعلومات حول تطور ظاهرة تهريب السجائر وتحديد مواقعها ليتسنى التدخل بفعالية ونجاعة أكثر للحد منها ومن أضرارها على صحة المستهلك والاقتصاد الوطني.

حضر هذا الاجتماع بالاضافة الى مسؤولي إدارة الجمارك ، ممثلين عن وزارة العدل ، ورئاسة النيابة العامة ، ووزارة الداخلية ، والدرك الملكي ، والمديرية العامة للأمن الوطني ، وكذا الفاعلين الاقتصاديين في المجال.

 

مقالات ذات صلة